زهرة البراري

اللهم صلي على محمد وال محمد
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عطيني قطرة أمل يضوي عالمي المجهول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
••{*أميره بكلمتي*}••
المدير العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 53
العمل/الترفيه : اسعاد من حولي
المزاج : رايقه
تاريخ التسجيل : 16/07/2008

مُساهمةموضوع: عطيني قطرة أمل يضوي عالمي المجهول   الأربعاء يوليو 23, 2008 6:18 pm

السلاااااااااااااااام عليكم

كيفكم ؟؟؟؟؟؟؟

اليوم حبيت انزل لكم روايه رومنسيه جريئه من تأليفي وان شاء الله تنال استحسانكم
في البدايه راح انزل لكم جزئين بس عشان تعرفوا شوي من الشخصيات
..............................................


ياقلبي ارجوووووووك أفهمني ... واترك باقي الاوهام

انا متحمل الصدمه أخاف الجرح ينهيني ... هذاك الحب عذبني وخلاني اعيش احلام

وكل أحلامي العذبه تمووووووووت بلحظه ويحيني ... ياقلبي انتبه ارجوك كفايه ماحصلي ان عذابي صار له سنين يكويني

ولكني مع هذا بكابر وانتظر وانظااااااااام ... سواليف البشر في يوم ابد ماظن تعنيني

أحبه واعشقه ياناس وانا ماظن الهوى اجرام ... لان الحب من الفطره نولد

وحب هالشخص يكفيني ... نبرة صوته المبحوح تنسيني شقى الايام

يذكرني بشواقي وتذكرني بدواويني ... كأن الصوت له نغمه غريبه غير عن هالانغام

موسيقى هاديه بالحيل تداوي جرحي وسنيني ونظرة عينه تدوخ ولاترحم ماغير هيااااااااام

خذت قلبي وذوبته بس القلب ماينلام حشى نظراته بلحظه تونسني وتبكيني
*****************************************


صعب على الانسان ان يعيش في حياة لايعرف الاقدار فيها فقد ترميه في احدى حاوياتها وتتنكر له او انها
تعلو به الى حيث يشاء ثم تسقطه في الدرك الاسفل من واقعها يجر ورائها خيبة الامال وانقلاب النفس على المواجع
فياليت ....
الحياة تسير كما نحب ولكن الحياه اصبحت هي من تسيرنا ..فمن يقاوم


(عطيني قطرة أمل يضوي عالمي المجهول)

الجزء الاول /

سمع صوت لصراخ اللي اصبح بالنسبه له دوام يومي (صباحاً ومساء) مايدري متى راح يرتاااااح والمشكله انه مايقدر يتكلم او ينطق بحرف
لان الشارع راح يضفه اذا تدخل
بعد اوراقه المتناثره في كل مكان (كانت معظمها تضم افضل واحسن الجامعات لاكن اللي مثله ماعنده اي امكانيات انه يسجل )
قام من السرير يشوف هالمره مين اللي مهاوشينه

.....
دخل الصاله وكانت مقلوبه فوق تحت والجو مرررررره ضجه
مهند : خير يمه شصاير
ام مهند : عمك يبي يزوج اختك من واحد شايب سكير مثله
ابو فيصل اللي سمعها : اسمعي انتي لحد يدخل وانا أزوج بنتي على كيفي
وئام وهي تصيح : اترجاك يبه ماأبيه ماأبيه حرررررام تظلمني معاه ماابيه
ابو فيصل والشرر باين في عيونه: انا ماخذ الشور منك وزواجك الخميس الجاي سامعه ومن دون زواجك احنا شارين الرجال
تراه صاحب نعمه
وئام بدت شهقاتها تعلى : يبه انت ماتحبنا ليش ابي اعرف ان..
ماكملت كلمتها الا بكف على وجهها
مهند تحرك من مكانه كل هذا يشوفه ويضل ساكت مايقدر
سحب وئام اللي طاحت على الارض تبكي بهستريا
مهند : يبه مايصير تزوجها بالغصب
ابو فيصل :انا مو ابوك فاهم انا مو ابوك ومايشرفني وانتي انقلعي غرفتك
وئام بسرعه اختفت من الصاله تبكي ومنهاره
ابو فيصل طلع السيجاره من جيبه وبدى يدخن: اسمع روح اشتري لي بطل ولا اقولك اثنين عكرت مزاجي هالحماره
(ورمى لفلوس عليه) واسمع جيب معاك ثلج سامع
طبعاً اخذ لفلوس ونفذ لانه مايقدر يعارض
ابو فيصل :انتي هيه روحي سوي لي عشا
ام مهند : بس الثلاجه فاضيه من يومين
ابو فيصل بعصبيه:هذا مو شغلي دبري حالك انا جوعان وابي اكل
دخلت المطبخ من غير ماترد عليه
ملاحظه(ام مهند كانت متزوجه من واحد اسمه جابر لكنه مات بسكته قلبيه بعد مانولد مهند ب7 شهور وبعد سنتين
تزوجت من سلطان .ابو فيصل.وجابت منه فيصل وندى ووئام)
وبعد 5 دقايق انفتح باب الصاله ودخلت ندى اللي من شافت ابوها قلبها صار طبول ويدق بسرعه طبعاً خوف منه
ابو فيصل وقف من شافها : انتي من وين جايه
ندى برتباك : كنت عند خلود اكمل الدروس الناقصه
ابو فيصل جرها من شعرها: لهلحزه انتي شايفه الساعه كم شفتيها اولا
ندى وهي تتالم : ايه يبه شفتها بس مامداني اخلص
ابو فيصل بدى صوته يعلى : مع مين كنتي ها تكلمي
ندى ودموعها سيلان لان ابوها ماسك شعرها بقوه : والله يبه كنت عند خلود
دفها بقوه لعند لجداروقام يخنقها وهي تحاول تبتعد بس ماتقدر
ابو فيصل : اسمعي انا ماابي احد ينزل راس في الارض وصار يشد عليها اكثر
كانت تتعالى شهقاته وكانها خلاص راح تودع هذي الدنيا وترتاح من هم ماقدرت تتخلص منه من يوم انولدت
وفي هذه اللحظه دخل مهند ومعه الاكياس ومن شاف اخته بين ايد ابوها وكأنه راح يقتلها رمى الاكياس من ايده
ووقف في النص بينهم بعد ماشال ايد ابو فيصل بالقوه
ندى بدت تكح بصوت عالي
مهند بلهجه امره: ندى بسرعه دخلي غرفتك
ندى كانت متوقعه انها تموت بين ايد ابوها فبسرعه هربت من المكان
ابو فيصل : انت لا تدخل في تربيتي لبناتي انا اربيهم بطريقتي
مهند: بس مو بهذي الطريقه
ابو فيصل : انت الظاهر ماينفع معاك المعروف تبي الشارع هو اللي يضفك انقلع من وجهي مابي اشوفكعلى فكره انا مخليك هنا انتظر الايجار
اللي مادفعته هالشهر
مهند : بس يعمي انت تدري ان راتبي مايجي اكثر من 300 وانت على طول تاخذهم مني
ابو فيصل : اففففف بيت المصايب ماينقعد فيه والسبب انتو اجل تبي تجلس هنيه ببلاش
مهند ترك ابو فيصل لانه مايقدر يقعد معاه بنفس المكان
اما ابو فيصل صار يشرب لين ماسكر على الاخر

..............................................
ابيك لدنيتي فرحي وابيك لخطوتي تسير . ابيك بأول اخباري وابيك بتالي اخباري
ترى وان دارت الدنيا انا اللي بذكرك . بالخير<< وتر ى ان ضاقت الدنيا انا
لعيوووووونك الشاري

الجزء الثاني/في الساعه 10 الصباح في محطة البترول
كان واقف وعليه اللبس الازرق والشمس حارقته ومخليه وجهه الابيض احمر مثل الطماطم وشعره الاسود الناعم والكثيف
صاير منفوش شوي ومخليه اجمل واحلى
تقرب منه صاحبه الهندي اللي يعبي بانزين في الجهه المقابله
كومار: مهنز صاهب مهطه يبي انت
ضحك مهند بخفه : اوه ياكومار كم مره اقولك ان اسمي مهند مو مهنز
كومار : اسم انت واااايد صعب
مهند : طيب اوكيه الا وين هذا صاحب المحطه
كومار: داخل بكاله >> بقاله
مهند : اوكيه مشكور
مشى مهند ودخل البقاله
مهند : السلام عليكم
صاحب المحطه ( ابو حمد ) : وعليكم السلام هلا مهند كيفك اليوم
مهند : الحمد لله بخير
ابو حمد : عسى بس محد مزعلك هنا
مهند : لاكلهم طيبين تسلم
ابو حمد مد له ضرف فيه فلوس: هذا راتبك هذا الشهر انا عارف انه قليل بس تراك تاخذ اكثر من العمال اللي عندي عشانك سعودي
مهند حز في خاطره هذا الشي لانه دايماً يتعرض لمظايقات من قبل الشباب اللي يعبون من المحطه
مهند : ماعليش يعمي انا راضي بالي اخذه وقابل فيه
ابو حمد: بارك الله فيك ياولدي والحين تقدر تروح تشوف شغلك
مهند : عن اذنك
________________________________________________
في مكان ثاني يحمل مظاهر الغناء والسعة في العيش
بوابات كبيره ..سجاد ناااااااعم من كل طبقات الحرير..ثلاث صالات مفروشات احسن فرش وارقاه..قبو واسع وكبييييير
بحمام سباحه ..ومكان شعبي مره نايس للجلوس ..غير الدرج اللي في نصف البيت مدور وشكله مدرج ويحمل اساور كثيره
غير الثريات ذات النوعيه الفاخره ..فله من اساطير الزماااااااااان


كانت حابسه نفسها بغرفتها وما تطلع منها الاناذراً
رجعت بذاكرتها لسنتين قبل وقتها كان عمرها 19 سنه كانت محيره لولد عمها عدنان اللي كانت تعيش معاه قصة حب طويله من الصغر
كانت تحبه بجنون بس اللي ماتعرفه انه كان يتلاعب بمشاعرها بس
بس بيوم انمسح كل هذا . الحادث اللي صار لها خلاها ماتقدر توقف على رجولها مره ثانيه
عدنان : انا اسف يعمي مااقدر اتزوج من وحده صارت معاقه ماتقدر تمشي بنتك صارت عار عليك
بيومها كانت ورى الباب وسمعت كل الكلام اللي جرحها وهز كرمتها ومن يوميها وهي حابسه نفسها وماترضى تطلع من غرفتها
كانت تبكي من الالم النفسي قبل الجسدي باي حال راح تطلع للناس اذا امها مو معترفه فيها من بعد ماسوت الحادث
كانت تنظر لاهلها وتشوف نظرات الشفقه اللي اكره شي تشوفه
صرخت بقوووووووه: لا لا لا لا اااااااااااااااااااااااااا
فتحت عليها الباب مفزوعه واول ما شافتها مرميه على الارض اتجهت صوبها وحظنتها: غيداء حبيبتي شفيك
غيداء وهي تبكي : سمات ليش كذب علي كان يقول انه يحبني وما يقدر يتخلى عني وانا كل شي بالنسبه له
( وعشان لا تتلخبطوا بالقصه سمااااااات هي بطلة روايتنا والحين مابوصفها في الاجزء الجايه راح تتعرفوا عليها )
سمات :هو واحد نذل وما يستحي انسيه خلاص انسيه
غيداءوهي تبكي بقوة : شلون تبيني انساه وانا19 سنه انتظره واحلم فيه كنت انتظر الساعه اللي المحه فيها
سمات : هو مايستاهل حبك ياغيداء حرام عليك شوفي وجهك كيف صاير انتي متعذبه وهو مسافر ايطاليا يستانس عدنان مايستاهلك
غيداء : خلاص لاتطري اسمه قدامي
سمات : غيداء لازم تبدي حياتك من جديد ولا تيأسي مو بهالسهوله تستسلمي
غيداء : تبيني اغير حياتي بين يوم وليله انتي تطلبي المستحيل
سمات : مافي شي مستحيل عيشي حياتك وانسيه مثل مانساك ورماك وراء ظهره
غيداء : سمات خليني بروحي
سمات وهي تقوم : طيب اخليك الحين

_______________________________________
رجع مهند البيت طبعاً الناس ترجع لبيتها عشان ترتاح اما هو حياته غير عمره ماحس بالامن او الاستقرار في يوم من الايام
هذا الوقت البيت هادي لان ابو فيصل مو موجود
توجه لغرفته بس قبل لايدخل سمع صوت وحده من خواته اتصيح
فتقرب من غرفتهم وفتح الباب
مهند : وئام شفيك
وئام رفعت راسها من المخده ومن شافته قامت وحظنته (وئام كانت متعلقه بمهند وااايد وتفتخر انه اخوها ومحد يفكها من ابوها الا هو معاه تحس بالامان )
وئام وهي تبكي وتشهق من الالم : مهند مابي اتزوج حرام ابوي يظلمنا والله اموت لو تزوجت هذاك الشايب
كان الوضع وااااايد صعب على مهند : طيب انتي اهدي وخبريني ليش مارحتي المدرسه<< يغير السالفه
وئام هدت شوي : مالي نفس اروح << والصحيح انا مريولها انشق واستحت تروح المدرسه فيه ولما قالت لابوها ماهتم لكنه هزئها على اهمالها
مهند حس من نبرة صوتها انها تحاول تخفي شي بس ماسألها عشان مايحرجها: طيب وين ندى
وئام : راحت الكليه
مهند : اوكيه انا أخليك الحين لاني جاي من الدوام تعبان


انتظر ارائكم ونقدكم على القصه
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sweet.highbb.com
••( العنود )••
المدير العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 61
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: عطيني قطرة أمل يضوي عالمي المجهول   الخميس يوليو 24, 2008 2:15 am

يسلموووووووووووووووو


خيتووووووووووووووووو


وربي روااااااااايه


رووووووعه


لاتتاخري في البارت الثاني


تحياتي
••( العنود )••
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احساس مرهف
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 31
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: عطيني قطرة أمل يضوي عالمي المجهول   الجمعة يوليو 25, 2008 10:22 pm



يسلمووووووووووووووووووو


ننتظر التكمله خيتووووووووووووو اموره


لا تطولي علينا


البدايه مررررررره نايس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عطيني قطرة أمل يضوي عالمي المجهول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زهرة البراري :: الاقسام الثقافيه :: زهرة القصص والروايات-
انتقل الى: